2011-11-22

يا ليتها ...!!




قصة حب لم تكتمل...
هكذا بدأت حديثها معى والدموع كادت ان تخترق عيناها الواسعتان ...

بدأت تكمل حديثها بصوتٍ خافت ....نعم أحببته ...لقد وجدته ...وجدت نصفى الآخر...لقد ألقى به القدر إلىّ صدفة...وما أصدقها من صدفة 
سكتت.....وبدأت تقوووووول بعد أن سال الدمع الحارق على خدها الوردي  .......
"ولكن القدر لم يشأ لقصتنا أن تكتمل "
هكذا انتهى حديثى معها ...وذهبت بعيداَ عنى  وهى تردد لم تكتمل ....لم تكتمل ....


 

ذهبت أنا الأخرى فى الاتجاه الآخر مرددةً ....ياليتها اكتملت ..................ياليتها 



بقلمى ديارا


0 تعليقات:

There was an error in this gadget